Sunday, February 13, 2011

El Naschie displays further annoyance


El Naschie's Rosa Al-Youssef column is up for Monday, 14 February 2011. Original Arabic or Google's English translation. Interesting parts are green. My comments are red.



مصائب قوم عند قوم فوائد
Misfortunes of some people the benefits of others.



تحتفل هذه الأيام الجهات البنكية الاستثمارية في الغرب بهروب رءوس الأموال، والاستثمارات من مصر التي كانت في حالة ازدهار اقتصادي نسبي بالمقارنة بالركود في الولايات المتحدة وكذلك كثير من دول أوروبا. Celebrating these days, investment banking entities in the West, capital flight, and investment from Egypt, which in the case of relative economic prosperity compared with the stagnation in the United States and many European countries.

هل يمكن أن تكون هناك دوافع اقتصادية كما يبدو من مواقف غريبة لكثير من الفضائيات الأوروبية والأمريكية. Could it be that there are economic reasons as it seems strange to many positions of European and American satellite TV.

هل هناك مصالح معينة يهمها استمرار حالة عدم الاستقرار الشديد في مصر؟ Are there certain interests interested in continuing situation of great instability in Egypt? لقد استمعت إلي كلمة الرئيس مبارك علي التليفزيون الأمريكي والبريطاني، حيث إنني الآن في لندن ولا تصل لي أي محطة باللغة العربية، حتي الجزيرة لا يوجد عندي سوي الناطقة باللغة الانجليزية. I have listened to President Mubarak's speech on the American and British television, where I am now in London, I do not reach any station in Arabic, so there is no island I have only speaking English. كنت في أشد حالات الاستغراب من محاولة كل هذه المحطات في التصنع أن الرئيس محمد حسني مبارك لم يمنح سيادة نائب رئيس الجمهورية عمر سليمان كل صلاحيات رئيس الجمهورية حسب النص الدستوري. I was in most cases than trying to surprise each of these stations in the artificiality that President Hosni Mubarak did not give Mr. Vice President, Omar Suleiman, all the powers of the President of the Republic by the constitutional text.

كان علي سعادة السفير المصري في الولايات المتحدة أن يتصل بكل من CNN وكذلكB.BC ليؤكد لها ما سمعوه بوضوح ولكنهم اختاروا «الاستهبال» لإثارة البلبلة في الصحف الغربية آملين أن تستمر الأزمة أطول مدة لأن المصائب الاقتصادية لمصر والعالم العربي هي فوائد اقتصادية للغرب بحسبة بسيطة لا تحتاج لشهادة في الاقتصاد من جامعة «هارفرد». I had to His Excellency the Egyptian Ambassador in the United States that relates to both the CNN and B. BC to confirm what they heard clearly, but they chose «Alasthbal» to create confusion in the Western press, hoping that the crisis continues for as long as the calamities economic Egypt and the Arab world are economic benefits to the West a simple calculation does not need for a degree in economics from the University «Harvard».

يعلم الجميع والله علي ما أقول شهيد أنه من يوم أن عملت كأستاذ للهندسة الانشائية في المملكة العربية السعودية في بداية السبعينيات من القرن الماضي أنني لم اتقاض أي أجر من مصر علي أي عمل قمت به حتي يومنا هذا، كل أعمالي ومحاضراتي وأعمالي الاستشارية في مصر كانت بدون أي أجر وتنازلت دائما عن راتبي من جامعات المنصورة والقاهرة والإسكندرية، وكذلك لم اتقلد مركزاً واحداً حقيقياً في مصر ولم أقبل أي مكافأة مالية من أي نوع عن عملي كمستشار للسيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي هذا بالإضافة إلي أنه بسبب رفضي المعروف لكثير إن لم يكن أغلب السياسات التعليمية والبحثية في مصر وخصوصا الاستيلاء علي مشروعي لتقنية النانو تكنولوجي بطريق «الفهلوة» المخجلة أقول إنه لكل هذه الأسباب لم أكن مقرباً من كثير من المسئولين بل علي العكس، لذلك اعتقد أن شهادتي لا يمكن الطعن بها وأنا أشهد اليوم من خبرتي في أوروبا وما رأيته منذ نحو ما يقرب من ثلاثة أعوام في مصر. Everyone knows God is my witness that from the day that I worked as a professor of engineering construction in the Kingdom of Saudi Arabia at the beginning of the seventies of the last century, I have not received any remuneration from Egypt to any work I've done to this day, all my work and my lectures and my advisory in Egypt were without any wage and waived always my salary [So his Alexandria appointment is unpaid.] from the universities of Mansoura and Cairo and Alexandria, and also did not ASSUME center and one real in Egypt did not accept any financial reward of any kind about my work as an advisor to the Minister of Higher Education and Scientific Research, in addition to that, because of my refusal, known to many if not most policy educational and research institutions in Egypt, particularly the seizure of the draft IT Nanotechnology penguin «Fahlop» [?] shameful to say that all of these reasons I was not close to many of the officials, but on the contrary, so I think that my testimony can not be challenged, and I bear witness today of my experience in Europe and I've seen since as nearly three years in Egypt.

إن السيد رئيس الجمهورية ونائبه كانا صادقين كل الصدق عندما أشارا إلي التدخلات الأجنبية في شئون مصر الداخلية والتحيز الواضح وضوح الشمس ضد الدولة المصرية من جانب فضائيات معروفة للجميع بالمعاداة السافرة في بعض الحالات للدولة المصرية التي وصلت في بعض الأحيان لدرجة التحريض من ثلاثة مصريين معروفين للإعلام أكبر معرفة وهم من مزدوجي الجنسية. Mr. President and his deputy were honest all honesty when referred to the foreign interference in Egypt's internal affairs and the bias is clear and crystal against the Egyptian state by the satellite channels are known to all Balamaadap blatant in some cases, the Egyptian state, which reached in some cases the degree of incitement of three Egyptians known to the media more know they are of dual nationality.

[The following two paragraphs attack El Naschie Watch.] لقد حذرت ومازلت أحذر وأحذر من خطورة الإنترنت علي المجتمع الدولي بما في ذلك الولايات المتحدة، لقد تعرضت شخصيا وكثير من أصدقائي لجرائم الإنترنت التي أصبحت جنة «وطاويط الليل» لكثير من المغمورين والمهمشين في المجتمع في كل بلاد العالم وخصوصا البلاد التي تعاني من المشاكل الاقتصادية، كثير من هؤلاء المهمشين والذين يكونون ما يعرف في علم الاجتماع بكلمة «الحضارات المتدنية» يستخدمون الإنترنت للانتقام من المجتمع الذي قد يكون لفظهم أو عاملهم بقسوة علي الأقل حسب رأيهم. I have warned and still warn and warn of the danger of the Internet on the international community including the United States, I have been personally and many of my friends to Internet crime, which has become the «and bats night» of many unsung and the marginalized in society in every country in the world, especially a country mired in economic problems, Many of those who are marginalized and who knows what in sociology word «civilizations low» use the Internet for revenge from the community who may have treated them harshly Fezhm or at least according to their opinion.

هؤلاء المهمشون وكثير منهم يعانون من كبت «اجتماعي» وأمراض نفسية بالإضافة إلي كبت «جنسي» يجدون شعوراً بالقوة عندما يتواصلون ويكونون جيشا مثل قطيع من الذئاب ينقضون به علي فريستهم وهو في أغلب الأحيان شخصية ناجحة ماديا أو علميا أو اجتماعيا يشعرون بالغيرة القاتلة منها. Here are the marginalized and many of them suffer from suppression of «social» and mental illness in addition to the suppression of «sexual» find a sense of power when they communicate and they are an army like a flock of wolves break tags on their prey is often a personal successful financially or scientifically or socially are jealous killer of them.
[I don't understand all that but it sounds pretty angry.]

هناك الآن في انجلترا مساع كبيرة بعد ثورة الطلاب في بريطانيا ضد الارتفاع الرهيب في مصاريف الجامعات وهناك محاولات لوضع الإنترنت بما في ذلك «الفيس بوك» و«التويتر» تحت رقابة مشددة لأسباب ربما شرحناها في مقالات ماضية الآن هناك شيء واحد في ذهني وهو أن تمر الأزمة المصرية الحالية بسلام وألا يفقد الشباب الرائع الذي اعترف بروعته كل من السيد رئيس الجمهورية ونائبه والعالم بأجمعه المكاسب العظيمة التي لا يمكن أن ينكرها إلا الجاحد التي أهداها هذا الشباب لمصر هذا الشباب ليس بأي حاجة إلي «برادعي» أو «زويل» أو «نشائي» أو غيرهم وغيرهم كثيرون. There is now in England efforts significantly after the student revolt in Britain against the terrible rise in the costs of universities, there have been attempts to develop the Internet, including «Facebook» and «Twitter» under tight control, for reasons perhaps we have explained in articles past now there is one thing in my mind is that with crisis, the current Egyptian peace and not to lose the wonderful young people who admitted magnificence of Mr. President and his deputy, and the entire world the great gains that can not be denied except Disbeliever donated by these young people to Egypt this youth is not any need to «ElBaradei» or «scientist» or «El Naschie» or others, and many others.

هذا الشباب سوف يتلاحم ويتواصل مع جيشه ليحمي مصر المحروسة من كل مكروه ويصعد بها مرة ثانية إلي مجدها التاريخي كأول وأعظم حضارة شاهدها كوكب الأرض..هذه الثورة الشبابية البيضاء علي أوضاع اجتماعية واقتصادية سوداء هي عن حق الهرم الرابع علي أرض وادي النيل. These young people will be in close contact and communicate with his army to protect the Egyptian Antiquities from all harm and climb out again to the glory of the historic first and the greatest civilization saw the planet earth .. this revolution youth white social and economic conditions black is on the right fourth pyramid on the land of the Nile Valley.

ملحوظة: هذا المقال كتب قبل تنحي الرئيس حسني مبارك Note: This article was written before the departure of President Hosni Mubarak


Translate English to Arabic
محمد النشائى El Naschie Watch محمد النشائي El Naschie News محمد النشائى محمد النشائي All El Naschie All The Time محمد النشائى
StumbleUpon.com

No comments:

Post a Comment