Sunday, February 20, 2011

El Naschie's spiritual guide

As we know, for El Naschie, only elite mentors will do. To learn economics he relied on his "teacher" John Kenneth Galbraith. In physics he was personally tutored by Nobel Laureates Gerard 't Hooft and Ilya Prigogine. Not to mention his personal closeness with other physics Nobel Laureates, like Frank Wilczek and David Gross. And Nobelists Leggett and Osheroff. He has been known to enjoy discussing literature with Nobel Laureate Naguib Mahfouz. So when El Naschie needs spiritual guidance, what could be more natural than for him to chat with Sunni Islam's top scholar Grand Imam Sheikh Yusuf al-Qaradawi, and that the Grand Imam should give him a book to read.


El Naschie's Rosa Al-Youssef column is up for Monday, 21 February 2011. Original Arabic or Google's English translation.


مقابلة مع الشيخ القرضاوي
Interview with Sheikh al-Qaradawi


في عام 2006 كان لي شرف أن تدعوني جامعة قطر لإلقاء عدد من المحاضرات. In 2006 I had the honor to invite me to give the University of Qatar a number of lectures. منذ اللحظة الأولي لوصولي إلي قطر شعرت بالمودة لشعبها الكريم وجو عام من الاستقرار يدعو للتفاؤل. Since the first moment of Ousoli to Qatar I felt affection for the people of Holy Joe a year of stability is reason for optimism.

في قسم الطبيعة في الجامعة تعرفت علي الأستاذة الدكتورة إلهام القرضاوي وكان لها يد في دعوتي وشكرتها وتأكدت أنها ابنة فضيلة الإمام الشيخ يوسف القرضاوي. In the physics department at the university identified the professor Dr Ilham Al Qaradawi, had a hand in my call and thanked her and confirmed as the daughter of Grand Imam Sheikh Yusuf al-Qaradawi.

منذ هذه اللحظة كان همي الأول ألا أرحل من قطر قبل أن أحظي بمقابلة فضيلة الإمام.. From this moment was not the first imaginary leave of Qatar before the interview to have the Grand Imam .. لم أفصح فورا عن هذه الرغبة غير المتواضعة خجلا وانتظرت أن تحين الفرصة إذا حانت، كما يعرف كثير ممن لهم علم حقيقي بحياتي الإيمان الفلسفي بما يسمي في الرياضيات البحتة أكبر لا نهائي ويسمي في الأديان السماوية بالله سبحانه تعالي يلعب دوراً أساسياً في تكويني لا أسعي للحديث عنه بكثرة خوفا من سوء الفهم المستمر الذي ليس من السهولة تجنبه في هذا الوضع. Not disclosed immediately on this desire is modest shame and waited for comes when the opportunity if come, also known many who have real science with my life of faith philosophical to what is known in pure mathematics largest not final and is called in the monotheistic religions in God Almighty plays a key role in the formative am not trying to talk about a lot of fear of misunderstanding constant which is not easily avoided in this situation.

أقرب شخص أعرفه لوضعي هذا قد يكون الفليسوف الفرنسي «اندراه موريالك» كان «مورياك» وجودياً مثل جان بول سارنز تماما ولكنه مع ذلك كان كاثوليكياً شديد التدين. The nearest person I know to put me this may be a French philosopher «Andrah Morialk» was «Mauriac» existential such as Jean-Paul Sarranz completely, but it was nevertheless a deeply religious Catholic.

ربما كان صعوبة فهم هذا الموقف هو ما دعا في البداية بعض الناس في مصر والعالم العربي أن يعرفوني بطريقة فعلا مضحكة علي أني شيوعي من الإخون المسلمين ولم أستطع وقتها ولا أستطيع ليومنا هذا بعد مضي 15 سنة أن أرد علي هذا الادعاء الفريد من نوعه بعد أن القيت عدداً من المحاضرات عن النانوتكنولوجي وكذلك عن نظريتي الخاصة بفراغ الزمان الكنتوري وكذلك عن دور المقطع الذهبي في نظرية الكم وبعد أن شعرت بنوع من التقدير من جانب الأستاذة الدكتورة إلهام عزمت علي أن أطلب مقابلة فضيلة الإمام ولكني مع ذلك ترددت لأنه طلب غير متواضع وأنا ليس لي من قريب أو بعيد أي نشاط في الدعوة ولا أي علاقة بالأبحاث الإسلامية وبشكل عام معلوماتي في الدين وتاريخ العالم الإسلامي في تصوري ضعيفة بشكل أنا نفسي أشعر أنه لا يدعو بتاتا إلي الفخر. Perhaps the difficulty of understanding this situation is what is called in the beginning some people in Egypt and the Arab world that know me in a really funny that I am a communist from Alikhoun Muslims could not and then I can not to this day after 15 years to respond to this claim is unique of its kind after that was thrown a number of lectures on nanotechnology as well as my theory of vacuum time contouring as well as on the role of the golden section in quantum theory and after that I felt a sense of appreciation on the part of Prof. inspiration resolved to ask for an interview Imam, but I nevertheless hesitated because the request is modest and I'm not me near or far any activity in the call, nor any relationship with the Islamic research in general and my knowledge in religion and history of the Islamic world, in my weak I myself feel that it does not call at all to be proud of.

فجأة جاء بعض زملائي من الأساتذة المصريين الذين يعملون في جامعة قطر وأحدهم عالم رياضيات وطيوغرفيا وهو الأستاذ الدكتور شكري ندي والأستاذ الدكتور محمد الشيخ وأخبراني أنه في خطبة الجمعة ذكرني فضيلة الإمام يوسف القرضاوي بالخير سعدت طبعا سعادة أن اسمي المتواضع ذكر من فضيلة الإمام ومما لا شك فيه لا بد أن الدكتورة إلهام ذكرتني بالخير وهنا طلبت فورا مقابلة وكانت في منزله العامر وكما ذكرت في مقابلة مع الكاتب الموهوب نشأت الديهي كانت هذه أول مرة أقابل فضيلة الإمام وكانت هذه أول مرة في حياتي أقبل رأس شخص من باب الاحترام عدا والدي المرحوم اللواء صلاح الدين النشائي. Suddenly came some of my colleagues of Egyptian professors who work at the University of Qatar and one of them, a mathematician and Tiogervaia which Dr. Shukri Wendy and Dr. Mohammed Sheikh, told me that in his Friday sermon reminded me of the Grand Imam Yusuf al-Qaradawi good pleasure of course, pleased that my name humble said of the Grand Imam and undoubtedly must be that Dr. Elham reminded me of the good and here immediately asked interview was at his home in Amer, and as I said in an interview with the writer talented originated Aldehi This was the first time I meet Imam was the first time in my life I accept the person's head as a matter of respect, except my father the late Major General Salah Eddin Alnchaii .

اهداني فضيلة الشيخ كتاباً هو الآن أمامي وأنا اكتب هذه الكلمات وكتب كلمة رقيقة لي أرجو من الله أن استحقها ونهاها بالخالص الود والتقدير والدعاء لي وهو أكبر خير وأكبر شرف حصلت عليه حتي يومنا هذا في حياتي. Sheikh gave me a book is now in front of me [What book? Please tell us.] as I type these words and wrote the word thin to me I ask God to deserve it and forbids Balkhals friendliness and appreciation and pray for me, the biggest the best and the biggest honor I got it to this day in my life.

أجلس الآن أمام التليفزيون في منزلي في لندن وأشاهد فضيلة الإمام يوسف القرضاوي يصلي بالجموع في ميدان التحرير لقد ظلم فضيلة الإمام وهو مصري الأصل وسجن في مصر ولكن قلبه كله حب ومودة للناس جميعا وها هو يؤم الناس ومئات الآلاف منهم في قلب القاهرة عاصمة العالم العربي - سبحان الله يعز من يشاء ويذل من يشاء والله علي كل شيء قدير، الإمام القرضاوي يصلي بالناس جميعا في ميدان ثورة 25 يناير هل هناك مثال واحد في التاريخ بثورة بيضاء تنتهي بإمام أمة كاملة تصلي في سلام في ميدان الثورة. I'm sitting in front of TV in my house in London and watch the Grand Imam Yusuf al-Qaradawi pray Paljmua in the field of editing has injustice Grand Imam, an Egyptian origin, was jailed in Egypt, but his heart all the love and affection for all people and here he was leading people and hundreds of thousands of them in the heart of Cairo, the capital of the Arab world - Halloween God is difficult and humiliate whom and to whom God has power over all, the Imam Al-Qaradawi pray all people in the field of Revolution January 25 Is there one example of a white revolution in the history of ending the imam of a whole nation to pray for peace in the Revolution Square.

بعد ثورة الشباب في ألمانيا وفرنسا التي عاصرتها وبعد دراسة تاريخ جميع الثورات التي تأكل أبناءها لم أعد أحب كلمة ثورة حكم علي القدر طول حياتي أن أسبح ضد التيار واسمحوا لي أن اختلف مرة أخري مع كل من يحاول أن يجامل شباب التحرير علي أحسن فرض وأن ينافق الأوضاع علي أسوأ فرض. After the revolution of young people in Germany and France, which have Witnessed After studying the history of all revolutions eat their children no longer like the word revolution was sentenced to just the length of my life to swim against the stream, allow me to disagree once again with anyone who tries to flatter young editor in the best imposition and Enawq conditions to impose the worst.

اسمحوا لي أن أقول رأيي المتواضع وعكس الرأي السائد أن ما حدث في 25 يناير ليس ثورة. Let me say that my humble opinion and reverse the prevailing view that what happened on January 25, not a revolution. أنها شيء أرقي كثيرا من ثورة بسبب عدم وجود كلمة مناسبة في الوقت الحالي ربما سميت ثورة ولكنها ليست ثورة من النوع الأوروبي والآسيوي العنيف، قد تكون كلمة بعث أفضل ولكن حزب البعث في العراق ربما أفسد هذه الكلمة وإلي أن أجد الكلمة المناسبة دعنا من الكلام ويكفي الدعاء ألا يستولي محترفو الكلام والنفاق والإعلام المغرض علي انجازات 25 يناير تحيا مصر ويحيا شعب مصر وجيش مصر. It is something the finest lot of revolution because of the lack of an appropriate word at this time probably named after the revolution but not a revolution of the kind the European and Asian violent, may be the word sent a better, but the Baath Party in Iraq may spoil this word and to find the right word Let's talk and enough prayer not seize professionals to speak, hypocrisy and disinterested media on the achievements of January 25 Long live Egypt, long live the people of Egypt and the Egyptian army.




Qaradawi, who had been exiled by Mubarak, addressed a large crowd in Tahrir Square on Friday. That's probably why it occurred to El Naschie to talk about him in today's column.

This Rosa piece has just been reprinted on Qaradawi's site, so the cleric must be unaware of El Naschie's bad reputation. It's the top headline! Click pic for bigger.



Related post:


Translate English to Arabic
محمد النشائى El Naschie Watch محمد النشائي El Naschie News محمد النشائى محمد النشائي All El Naschie All The Time محمد النشائى
StumbleUpon.com

1 comment: