Thursday, March 17, 2011

El Naschie on "scientific quackery". No kidding


El Naschie's column is up for Friday, 18 March 2011. Original Arabic or Google's English translation. Interesting parts are green. My comments are [red].


الشعوذة العلمية
Scientific quackery


«زمنكان» هو الترجمة العربية للكلمة الألمانية الأصل Raum Zeit التي ابتدعت بعد ربط الزمان بالمكان في نظرية النسبية «لأينشتين» حيث لا يوجد مكان منفصل عن الزمان وحيث تحدد كل نقطة ليس بثلاثة إبعاد فقط تمثل الطول والعرض والارتفاع وإنما بأربعة أبعاد طول وعرض وارتفاع وزمان.
«زمنكان» is the Arabic translation of the German word originally Raum Zeit [space time] that was invented after binding time place in the theory of relativity «to Einstein» where there is no separate place for the time and where each and every point not in three dimensions only represent the length, width and height, but four dimensions of length, width and height and time.

كتبت عن هذا الموضوع بإسهاب في مقالات عديدة سابقة في سياق شرحي لنظريتي المبنية علي فكرة زمان مكان «كانتروي» أو «فركتالي» له ما لا نهاية من الأبعاد وشكل فوضوي ولكن محدد. I wrote about this subject at length in several previous articles in the context of my explanation of my theory based on the idea of ​​anytime anywhere «Cantor» or «Fractal» him at the end of the dimensions and shape of messy, but specific. شرحت أيضًا أن عملي هو تكملة وتوحيد للنظرية النسبية ونظرية الكم وأنها تشابه في عدد من الأشياء والنقط مع نظريات سبقتها مثل نظرية الأوتار الفائقة أو ما يعرف باللغة الإنجليزية باسم «سوبر سترنج سيوري»، هناك نوع معين من نظرية الأوتار الفائقة تعود إلي مجموعة من العلماء أحدهم عالم حائز علي جائزة نوبل وفي تنافس حار علي غير العادة مع أعمالي، وزار هذا العالم كلا من الإسكندرية في مصر وكذلك الرياض «جامعة الملك سعود» في السعودية بسبب هذا التنافس الفريد في حدته وهذه النظرية اخترعت أبعادا متحركة وهو شيء قد يبدو غريبًا ولكنها علي الرغم من ذلك فكرة لا بأس بها. I also explained that my work is to complement and unify the theory of relativity and quantum theory and it is similar in a number of things and points with theories preceded it, such as superstring theory or what is known in English as «Super String Theory», there is a certain type of superstring theory belonged to a group of scientists, one of them a scientist of the recipient of the Nobel Prize in the competition an unusually warm with my work, and visited the scientist both from Alexandria in Egypt as well as Riyadh «King Saud University» in Saudi Arabia [He means Gerard 't Hooft, though 't Hooft would be embarrassed to be accused of warm feelings for El Naschie's crackpottery] because of this competition is unique in its unity, this theory was invented dimensions moving something may seem strange, but despite it is a good idea. تستبدل هذه النظرية الأربعة أبعاد المعروفة كطول وعرض وارتفاع وزمان بستة وعشرين بعدا تتحرك في اتجاه وستة عشر بعدا تتحرك في اتجاه آخر وبذلك تتبقي عشرة أبعاد وهي أبعاد نظرية الأوتار الفائقة الأصلية. This theory replaces the four dimensions of well-known length width and height, and time, and twenty-six time dimension is moving in the direction and sixteen dimension moving in another direction and thus the dimensions of the remaining ten dimensions of superstring theory of origin. من هذه العشرة أبعاد هناك ستة أبعاد مختفية عن النظر لتكورها في شكل هندسي يسمي في علوم الرياضيات باسم «كلابي ياو» و«كلابي» هو عالم رياضيات مشهور إيطالي «وياو» هو عالم رياضيات أشهر من أصل صيني ويعيش في الولايات المتحدة. Of these ten dimensions there are six hidden dimensions for consideration for Tkorha in a geometric shape is called in the Mathematical Sciences on behalf of «Calabi-Yao» and «Calabi» is a world famous Italian mathematician and «Yao» is the scientist of mathematics months of Chinese descent live in the United States.

الذي يهمنا هنا هو الرقم 26 بعد والرقم ستة أبعاد.. What concerns us here is the number 26 after six dimensions and number .. في نظريتي عن زمان المكان الفوكتالي، الأرقام المقابلة لهذه الأرقام هي «26.1803398» و«6.1803398». My theory about a time in the place Alfoktali, the numbers corresponding to these figures are «26.1803398» and «6.1803398».

لاحظ أن الأرقام بعد العلامة العشرية متساوية وأن الرقم الثاني هو الرقم الأول ناقص عشرين، هذه هي المعلومات التي أحتاج لها فيما بعد لتوضيح ما أريد أن أقول وأنتقل الآن إلي نظرية العالم الصغير التي كتبت عنها في الأيام الأخيرة بسبب علاقتها بما يسمي «الشبكات الاجتماعية» مثل «فيس بوك» و«تويتر» وكذلك نظريتي عن زمان المكان «الفركتالي» ذي ما لا نهاية من الأبعاد. Note that the figures after the decimal point equal and that the second number is the first number minus twenty, this is information that I need them later to clarify what I want to say that I now turn to the theory of small world that I wrote about in recent days because of their relationship to the so-called «social networking» such as «Facebook» and «twitter» as well as my theory about a time where «Alfrcktali» Questions at the end of dimensions. أوضحت في مقالة سابقة أنه بناء علي ابحاث العالم المجري الفذ «باول أردوس» وكذلك أبحاث العلماء الأمريكان «دنكان واتس» وكذلك «ستيف ستروجاتس» هناك رقمان غاية في الأهمية أولا 24 وثانيًا 6 الرقم الأول هو أقل عدد من الأصدقاء أو المعارف الذي يجب علي كل شخص علي وجه الأرض أن يملكه لكي يكون سكان الكرة الأرضية وحدة شبكية كاملة. Explained in the previous article that according to the great Hungarian research scientist «Paul Erdos» as well as the research of American Scientists «Duncan J. Watts» and «Steven Strogatz» There are two numbers a very important first 24 II 6 The first number is the lowest number of friends or acquaintances who must all person on the face of the earth that is owned to be the world's population unit full online. العدد الثاني وهو ستة يمثل عدد الأشخاص من المعارف الذين يربطون أي شخص في العالم بأي شخص آخر في العالم يختارون بشكل عشوائي. The second number represents the number of which six persons of knowledge, who associate anyone in the world anyone else in the world chosen randomly. حيث إن نظرية الكم يمكن أن ينظر إليها علي أنها شبكة وبما أن نظريتي لتوحيد نظرية النسبية بنظرية الكم هي أيضًا بمعني من المعاني شبكة فركتالية فإن من السهل التنبه إلي أن هناك علاقة بين الشبكة الاجتماعية والشبكة الطبيعية لنظريتي ونظرية الأوتار الفائقة الحل النهائي للإشكال جاء من التنبه إلي نقطتين الأولي أنه مهما كان عدد سكان الكرة الأرضية كبيرا إلا أنه نهائي بينما عدد النقط في نظريتي هو ما لا نهاية من نوع لا يستطيع الإنسان حتي عده. Since quantum theory can be viewed as a network, including that my theory is to unify the theory of relativity theory, quantum is also in a sense network Frcktalip it is easy to note that there is a relationship between social network and the network of natural theory and superstring theory the final solution of the forms came from the lookout to two points that whatever the initial population of the globe but a great final, while the number of points in my theory is not the end of the type of man can not even promise. ثانيًا المجتمع ليس عشوائيا وليس منظما وإنما هو مزيج من النظام والعشوائية أي أنه فوضي محددة تماما كما هو الحال في علم الشواش وكذلك نظريتي. Second, society is not random and not systematic, but is a combination of any random order and chaos that are quite specific, as is the case in the science of chaos theory as well. من الواضح أيضًا أنه في بناء علاقات صداقة هناك درجات متفاوتة من هذه العلاقات، وهناك معارف نراهم كل يوم ومعارف آخرون لا نراهم إلا مرة في السنة أو أقل. It is also clear that in building ties of friendship there are varying degrees of these relationships, and there we see them every day knowledge and knowledge of others do not see them only once a year or less. إذًا هناك درجات أو أوزان لهذه المعرفة والصداقة تماما كما هو موجود في نظريتي أن هناك أوزانا مختلفة للعدد اللانهائي للأبعاد، تجعل مجموعة عدد نهائي صغير تعتمد علي دقة الفحص. If there are grades or weights of this knowledge and friendship is just as present in my theory that there are different weights of the infinite number of dimensions, make the final group a small number depends on the accuracy of the examination. أرجو من القارئ التمعن في ذلك وأقصد أنه علي الرغم من أن عدد الأبعاد في نظريتي هو ما لا نهاية فإن مجموعها علي مستوي التدقيق اللازم لنظرية النسبية الخاصة فإن المجموع هو أربعة وكسور 4.236067 أي ليست أربعة وليست ما لا نهاية. I hope the reader to reflect on that and I mean that despite the fact that the number of dimensions in the theory is not the end of the whole at the level of scrutiny required for the special theory of relativity, the total is four and fractures 4.236067 ie not four, not indefinitely.

بنفس الطريقة في التسبيب الرياضي المنطقي استطعت أن استنتج أن العدد ما لا نهاية من سكان الكون وليس كوكب الأرض فقط لابد أن يكون العدد 24 هو عدد آخر أكبر منه قليلاً وهو 26.1803398 وكذلك العدد يجب أن يكون عددًا أكبر قليلاً جدًا وهو 6.1803398، قرب هذه الأعداد من أعداد نظرية «الأوتار الفائقة الهوتورية» يوضح أن هذه النظرية هي من أقرب النظريات إلي الصحة وأن نظرية العالم الأمريكي الحائز علي جائزة نوبل في الطبيعة «دافيد جروس» هي فعلا فكرة متميزة ولكن أرجو أن يسامحني القارئ عندما أقول إن النظرية الوحيدة التي هي دقيقة مائة في المائة من الناحية النظرية هي نظريتي المبنية علي المقطع الذهبي تماما كما هو الحال في النظرية المكافئة لها التي أبتدعها عالم الرياضيات الفرنسي الفذ «آلان كون» الذي سبق أن كتبت عنه كثيرًا. The same way in the causation, logical-mathematical I was able to conclude that the number at the end of the population of the universe and not the Earth only has to be number 24 is a number greater than the bit which is 26.1803398 and number must be a number slightly larger than a very 6.1803398, near the numbers of number theory «superstring Alhotorip» shows that this theory is one of the earliest theories to health, and the theory of the world the American Nobel Laureate in nature «David Gross» is actually the idea of ​​distinct but please forgive me reader when I say that the only theory which is accurate hundred percent of the theory is my theory based on the golden section Haha, you can't make this stuff up, just as is the case in the equivalent theory invented by the great French mathematician «Alain Connes» that has already been written about him a lot. [El Naschie reads El Naschie Watch. In particular he read the comments in this post. That's why he suddenly forgets to mention that Erdos, Calabi and Connes are Jewish]

العلاقة بين الشبكة الاجتماعية وعلوم الطاقات العليا كما وضحت هو أروع مثال في نظري في وحدة العلم والمعرفة وحافز علي أن تنظر إلي العلم علي أنه الحل الوحيد وحيث إن هذه الأيام كل من أراد إنشاء حزب فربما رجعت إلي الفكرة الأساسية التي كنت اثرتها منذ خمس سنوات تقريبًا عن إنشاء حزب جديد تحت اسم حزب العلم ولكن بعيدًا عن حملات التجارة بالعلم كما حدث في المرة الأخيرة خصوصًا بعد مبادرة مشبوهة دشنت في مكتبة الإسكندرية من مدة قصيرة وشارك فيها رجال أفاضل أقدرهم ولكن بحسن نية لم ينتبهوا إلي المشعوذين العليمين وتجار العلم وتجار الهمبكة والتجارة بالألقاب والجوائز عن طريق الإعلام الخاص والإعلام المأجور. The relationship between social network and Sciences energies higher as explained is the finest example in my view, in the unity of science and knowledge and an incentive to look at the science that the only solution, as these days everyone who wants to create a party may have returned to the basic idea that I was raised five years ago almost create a new party under the name of the party flag, but away from the campaigns of trade science, as happened last time, especially after the initiative suspicious launched at the Library of Alexandria of short duration and was attended by the men I choose best suited, but in good faith did not pay attention to charlatans A'erin, wholesale Science, wholesale Alhambkp and trade titles and awards for through the media and private media hack. [I don't know what charlatans he's talking about here. A better translation of this paragraph might be useful.]


Translate English to Arabic
محمد النشائى El Naschie Watch محمد النشائي El Naschie News محمد النشائى محمد النشائي All El Naschie All The Time محمد النشائى
StumbleUpon.com

2 comments:

  1. «Duncan Watts» and «Steve Strojats»: he means Duncan J. Watts and Steven Strogatz, no doubt. They published an article in Nature in 1998 entitled "Collective dynamics of small-world networks". Strogatz also wrote a book on Nonlinear Dynamics and Chaos with the same title.

    ReplyDelete
  2. Excellent!!! Updating.

    ReplyDelete