Monday, October 24, 2011

El Naschie: Build reactors, not Zewail City

Supporters of Mohamed El Naschie who just two days ago were deeply disappointed by the absence of a Saturday column by the world-famous scientist nicknamed "Egypt's Einstein" have had their flagging spirits raised today by the unexpected publication in Al Ahram of an article describing his plans for scientific research in Egypt. El Naschie says that not all scientific research is equal, and notes by way of analogy that when you order a sandwich you must say what kind. He is highly critical of Ahmed Zewail, referring to him not by name but only as a Nobel Laureate in chemistry. He opposes the Zewail City of Science and Technology as wasteful and fake. Instead, El Naschie's nanotechnology project should be supported and three nuclear reactors should be built. Millions of young people should be put to work immediately on water, agriculture and energy projects. Original Arabic تبديد الثروات الوطنية باسم البحث العلمي ومشكلات مصر الواقعية or Google's English translation Waste of national wealth on behalf of scientific research and real problems of Egypt.


تبديد الثروات الوطنية باسم البحث العلمي ومشكلات مصر الواقعية
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم: محمد النشائي

كلمة بحث علمي مثلها مثل كلمة ديموقراطية هي كلمة لا تعني شيئا واضحا محددا دون شرح وتوضيح أي شكل أو هدف يقصد بها: كمثال بديهي: هل يمكن أن يطلب أحد في مطعم مجرد "سندوتش" دون أن يحدد نوعه؟ لأن ما قد يقدم ـ بغير تحديد منه ـ ربما لا يتوافق مع صحة طالب "السندوتش" الذي قد تكون لديه مشكلات صحية مثل ارتفاع "الكلوسترول" أو السمنة المفرطة أو ضغط الدم وكلمة الديمقراطية اليونانية في حد ذاتها لا تعني بالضرورة عدالة اجتماعية حيث تتفاوت الثروات ومستوي المعيشة بين طبقات الشعب الأمريكي أكثر من أي دولة في أوروبا الغربية أو حتي الشرقية.
الوضع أفدح بالنسبة لكلمة "بحث علمي" حيث إن الموضوع يختلط حتي علي المثقفين فهناك البحوث الهندسية في التطوير والبحوث العلمية في الاكتشافات والاختلاف هنا جوهري ولا يتعلق بالتفاصيل فقط، بالإضافة حتي في مجال العلوم البحتة وبعيدا عن الهندسة والتكنولوجيا هناك علوم Experemental [sic. When El Naschie's articles include English words for clarification, they are almost always misspelled for some reason] "تجريبية" وهناك علوم نظرية ناهيك عن العلوم التطبيقية والعلوم الأساسية.
العلوم النظرية والعلوم التي تنال الجوائز العالمية الرنانة مثل نوبل هي في حقيقتها ترف لابد منه في الأمد البعيد ولكنه أقل ما تحتاج إليه الدول المسماه بـ"النامية" والبعض يسميها الدول "النائمة".
والحقيقة أن المشاريع الهندسية ومشاريع التطوير للبنية التحتية والتعليم الأساسي والحرفي والصناعي هم أهم مئات المرات من مشاريع "الطريق إلي نوبل" ومدن "زم زم للعجائب العلمية"، مصر في حاجة إلي بحث علمي هندسي بسيط موجه إلي مشكلات أساسية خاصة بالمجتمع المصري ومتعلقة بالزراعة والمياه والصرف الصحي والإسكان وآخر ماهي في حاجة إليه هو إثبات نظريات تجمع نظرية أنيشتين مع نظرية الكم أو ترويض الفمتو ثانية أو الذهاب إلي كوكب عطارد إلي آخره من اللغط الإعلامي والتلميع السياسي كلمة البحث العلمي لكي يغطي بها وبالمشاعر الكاذبة التي تثيرها في خيال العامة علي الفشل التام الذي نهاني منه في القطاع الاقتصادي الحالي الذي يعتمد علي الهندسة، والصناعات الأساسية التي هي بدورها النتاج الطبيعي للجامعات والمعاهد التكنولوجية المصرية.
في الماضي تنبه الرئيس جمال عبدالناصر إلي هذه الحقائق وأنشأ المركز القومي للعلوم والتكنولوجيا والأجدر بنا هو تخصيص هذا المركز بدلا من إنشاء مراكز وهمية لإنتاج "علماء نوبل" الذين لا حاجة لهم في مصر علي الإطلاق لمدة عشرين سنة علي الأقل! احتياجات مصر في السنوات القليلة القادمة هي مشاريع هندسية في الطاقة وخصوصا الطاقة النووية بالشروع فورا ببناء ثلاث محطات نووية لتوليد الكهرباء ولو أسند هذا المشروع لرجل من طراز المرحوم عزيز صدقي أو الرجل الذي أنشأ مطار القاهرة الجديد لأنجزه قبل أن تبدأ لجنة مكونة من 24 حائزا علي جائزة نوبل في العلوم في كتابة أول تقرير لها وتقديمه للإعلام للاحتفال بالتقرير.
لقد بذلت عبر أكثر من 15 عاما مجهودا كبيرا لتحقيق مشروعي عن الهيئة القومية لتقنية النانو دون أي نتيجة سوي عداء كبير من الحائزين علي جائزة نوبل في الكيمياء ومساعديهم في الإعلام الخاص.
كان المشروع كافيا لدفع عجلة التقدم التكنولوجي في مصر وتحريك المياه الراكدة، أما الآن فحتي هذا المشروع يجب أن يؤجل إلي سنين حيث إن المياه الراكدة قد أصبحت مياها هائجة، وتغيرت الأولويات من بحث علمي قصير المدي إلي ضرورة توظيف فوري لملايين من الشباب في مشاريع عملية تصب فورا في الاقتصاد كمشاريع المياه والزراعة والطاقة والتهجير علي نطاق ضخم منظم للشباب إلي الدول المتقدمة.
منذ أقل من سنتين كنت أنادي بالحركة السريعة والآن أنادي مرة أخري في"مالطة" بالتريث والبعد عن الإعلام والإثارة، وتفضيل "الهندسة" و"التقنية" وهي صنعتي الأساسية علي البحث العلمي، والعلم لوجه العلم وهو عشقي التلقائي.
الإنسان جسد وروح وللأسف لابد أن يبقي الجسد الذي له علينا حق حتي نستطيع أن نرتقي بالروح إلي عالم أفضل علي الأرض ولكي نصل إلي هذا يجب أن ننبذ التظاهرات السياسية واستخدام الكلمات الرنانة لخداع الناس والرأي العام، لأننا لن نخدع في النهاية إلا أنفسنا.
وأكرر ـ ومع كل أسف ـ مرة ثانية أن الموقع المتميز لكلمة علم وعالم في تراثنا العربي الإسلامي توظف إعلاميا لمصلحة أغراض سياسية هي أبعد ما يكون عن العلم وعن الصالح القومي للبلاد. صرف الملايين علي التعليم الأساسي وعلي المشاريع الهندسية والعلوم التطبيقية المباشرة التي تصب في الاقتصاد في عدد قليل من السنوات نعم أما إهدار مال الدولة علي مشاريع "الشو" العلمي والإعلامي فكلا وألف كلا، حتي لو خرج لها ألفريد نوبل نفسه من القبر، وللعلم فقد كان نوبل أقرب من مهندس كيميائي بسيط منه إلي عالم من أعلام "الشو" الإعلامي.


Here's Google's crude rendering into English:
Waste of national wealth on behalf of scientific research and real problems of Egypt
Source: Massai
By: Mohamed El Naschie

Speech research, like the word democratic is the word that does not mean anything without a specific and clearly explain and clarify any form or purpose intended: as an example of self-evident: you could be asked in a restaurant just a "sandwich" without specifying the kind? Because what may be submitted without identifying it probably does not comply with the health of students, "sandwich", which may have health problems such as high "cholesterol" or obesity or blood pressure and the word democracy in the Greek itself does not necessarily mean social justice with varying wealth and the level of living between the layers of the American people more than any other country in Western Europe or even Eastern.
Situation is gravest for the word "scientific research" as the subject is mixed even to intellectuals, there are engineering research in the development and scientific research findings and the differences are fundamental and the details only, and even in the field of pure science and away from engineering and technology, there is science Experemental "experimental" and there is science not to mention the theory of applied science and basic science.
Science theory and science that undermine international awards such as Nobel rhetoric is in fact a necessary luxury in the long term but less states what you need so-called "developing" countries, and some call it "sleeping."
In fact, engineering projects and development projects for infrastructure, basic education, vocational and industrial are the most important hundreds of times from the projects "The Road to the Nobel," and cities "Zam Zam for the wonders of science," Egypt needs to research simple geometric addressed to the basic problems, a private Egyptian society and related to agriculture, water and sanitation health, housing, and last what need it is to prove theories combine the theory of Einstein with the theory of quantum or tame Alvmto again or go to the planet Mercury, etc. ado media and polishing the political speech of scientific research to cover them and feelings of false raised in the imagination of the general failure to complete the Nahanni than in the current economic sector, which depends on the geometry, basic industries, which in turn is the natural outcome of the universities and technological institutes in Egypt.
In the past, alerted President Gamal Abdel Nasser to these facts and established the National Center for Science, Technology and better for us is the allocation of this place instead of creating centers and fake to produce a "Nobel Prize scientists" who do not need them in Egypt at all for twenty years at least! Egypt's needs in the next few years is the engineering projects in energy, especially nuclear power immediately start to build three nuclear power stations to generate electricity, even given this project to a man from the model of the late incumbent, or the man who created the Cairo Airport's new accomplished before the start of a commission of 24 in possession of a prize Nobel Prize in science in the first to write a report and submit it to the media to celebrate the report.
Have been made ​​by more than 15 years considerable effort to achieve the draft for the National Nanotechnology without any result except a great runner of Nobel Laureates in Chemistry and their assistants in the private media.
The project was enough to advance technological progress in Egypt, and move the stagnant water, but now even this project should be postponed until the years as the stagnant water has become the water rough, and changed the priorities of scientific research short-term to the need for immediate placement of millions of young people in practical projects that serve immediately in the economy as projects, water, agriculture, energy, and displacement on a massive scale organized for young people to developed countries.
Less than two years since you proclaim the rapid movement and now I call again in the "Malta," Calm down and away from the media and excitement, and the preference "Engineering" and "technical" It Snotai basic scientific research, science, a science-to-face Ahqi automatic.
The human body and spirit, unfortunately have to keep the body which has us right so that we can live up the spirit to a better world on the ground and to get to this we must abandon the political demonstrations and the use of rhetoric to deceive the people and public opinion, because we will not deceive in the end, but ourselves.
I repeat with all regret once again that the privileged position of the word and the world of science in the Arab-Islamic heritage for the benefit of employing the media for political purposes is far from the flag and the national interest of the country. Spent millions on basic education and the project engineering and applied science direct flowing into the economy in a few years, yes, the wastage of wealth of the state on projects "Shu" scientific and media Both and A. No, even if it came out in Alfred Nobel himself from the grave, and science was Nobel closer than a simple chemical engineer it into a world of flags "Shu" media.


UPDATE: Mohamed Mustafa provides this scan of the dead tree version of the article. Click for full size.




Translate English to Arabic
محمد النشائى El Naschie Watch محمد النشائي El Naschie News محمد النشائى محمد النشائي All El Naschie All The Time محمد النشائى
StumbleUpon.com

1 comment: